مؤتمر السنة النبوية بين الواقع والمأمول 

 

 السنة النبوية بين الواقع والمأمول

حملت جمعية المكنز الإسلامى على عاتقها - منذ سنين - مسئولية العمل على خدمة تراث السنة النبوية تحقيقًا وتأليفًا ونشرًا، وقد قررت الجمعية أن تخطو خطوة جديدة لخدمة السنة النبوية ؛ فعقدت مؤتمرها الدولى الأول بعنوان (السنة النبوية بين الواقع والمأمول)، لدراسة الجهود المبذولة فى نشر كتب السنة المشرفة قديمًا وحديثًا، وطرق تطويرها وتحسينها فى واقعنا المعاصر. وكان هذا المؤتمر تحت رعاية الإمام الأكبر شيخ الأزهر فضيلة الأستاذ الدكتور: أحمد الطيب. والأمين العام للمؤتمر الأستاذ الدكتور: أحمد معبد عبد الكريم، رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين سابقًا. ومقرر المؤتمر الدكتور: كيلانى خليفة. مدير مشروع السنة المشرفة بجمعية المكنز الإسلامى.

مكان ووقت انعقاده

عقد المؤتمر بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، فى الفترة من ١٥ إلى ١٧ يناير ٢٠١٢ م، الموافق ٢١ إلى ٢٣ صفر ١٤٣٣هـ.

أهدافه

 وكان هدف جمعية المكنز الإسلامى من خلال عقد هذا المؤتمر هو :

١ - تنمية التواصل بين علماء الحديث فى العالم الإسلامى.

٢ - تفعيل دور الشبكة العالمية لدراسة الحديث (إحسان) فى تحقيق التعاون فى مجال خدمة السنة النبوية.

٣ - تبادل الآراء مع المدعوين من علماء وأساتذة الحديث الشريف، والاستفادة من خبراتهم فى هذا المجال، ومعرفة ما يأملونه من خدمات لكتب السنة النبوية . 

محاوره

 ١- منهج تحقيق كتب الحديث الشريف قديمًا وحديثًا.

٢- أهمية جمع المخطوطات فى تحقيق كتب السنة وضوابط اختيارها.

٣- أهمية الكتب المساعدة فى تحقيق كتب السنة وضوابط اعتمادها.

٤- النشرات التجارية لكتب السنة وبيان أضرارها .

٥- الأعمال التكميلية لتحقيق كتب السنة .

٦- جهود أهل العلم فى نشر كتب السنة النبوية .

٧- الأعمال الموسوعية وأهميتها فى خدمة السنة النبوية .

٨- أثر التقنية الحديثة فى خدمة السنة النبوية .

٩- دور السنة النبوية فى تأصيل الوسطية والاعتدال فكرًا وسلوكًا .

١٠- مواجهة الشبهات المعاصرة حول السنة والسيرة النبوية . 

الدعوة للحضور

وقد دَعَتْ جمعية المكنز الإسلامى جميع المشتغلين بالحديث الشريف وطلابه ودارسيه إلى حضور فعاليات المؤتمر، مما أثرى جلسات المؤتمر بالأسئلة والمداخلات العلمية المفيدة من الحضور والعلماء على حد سواء.

ضيوف المؤتمر

وجَّهت الجمعية الدعوة للمشاركة فى المؤتمر إلى جمهرة من العلماء والأساتذة المختصين بدراسة الحديث الشريف وعلومه بجامعتى الأزهر والقاهرة، وغيرهما من الجامعات، فى كلٍّ من: السعودية والإمارات وقطر والكويت والعراق وسوريا ولبنان والأردن والبحرين والهند، وكذلك من الجزائر وتونس والمغرب، فحضر ضيفَ شرفٍ على المؤتمر:

- فضيلة الشيخ المحدث: محمد عوامة.

- فضيلة الأستاذ الدكتور: بشار عواد معروف.

- فضيلة الأستاذ الدكتور: نور الدين عتر.

- فضيلة الأستاذ الدكتور: أبو لبابة الطاهر صالح حسين.

- فضيلة الأستاذ الدكتور: حسين بن محمد العبدلى. 

العلماء المشاركون وأبحاثهم

حضر المؤتمر مجموعة من علماء الحديث للمشاركة بأبحاثهم القيمة، وقد ألقيت هذه الأبحاث على مدار عشر جلسات خلال الأيام الثلاثة للمؤتمر، وتعد جمعية المكنز الإسلامى هذه البحوث كى تطبعها فى كتاب، أو تضعها على موقع الشبكة العالمية لدراسة الحديث (إحسان)، أو تنشرها فى مجلة فصلية تصدرها الجمعية قريبًا. وهذه قائمة بأسماء العلماء وأبحاثهم العلمية حسب ترتيب إلقائها الزمنى:أ.د. أحمد عمر هاشم. عنوان البحث: دور السنة النبوية فى تأصيل الوسطية والاعتدال فكرًا وسلوكًا.

  • أ.د. الشريف حاتم بن عارف. عنوان البحث: الأدلة اليقينية على حفظ السنة النبوية.
  • أ.د. مصطفى محمد أبو عمارة. عنوان البحث: دور السنة النبوية فى تأصيل الوسطية والاعتدال فكرًا وسلوكًا.
  • أ.د. خالد مرغوب الهندى. عنوان البحث: الجهود المبذولة لتحقيق موطأ الإمام مالك رواية يحيى الليثى وحاجته إلى المزيد منها.
  • أ.د. حكيمة حفيظى. عنوان البحث: جهود علماء الغرب الإسلامى فى خدمة الموطإ.
  • أ.د. عبد الله محمد دمفو. عنوان البحث: مجالات الاستفادة من التقنية فى معرفة الصناعة الحديثية ، من خلال موسوعة الحديث الشريف.
  • أ.د. عواد الخلف. عنوان البحث: ابتكارات تقنية فى خدمة السنة النبوية.
  • م.أحمد صادق خاطر على. عنوان البحث: موسوعة الحديث الشريف لجمعية المكنز الإسلامي (الإصدار الثاني-عرض فنى).
  • أ.د. رفعت فوزى عبد المطلب. عنوان البحث: النشرات التجارية لكتب السنة وبيان أضرارها.
  • أ.د. زين العابدين بلافريج. عنوان البحث: جمع أحاديث الباب وأثره فى الفقه السديد.
  • أ.د. أحمد عبد القادر عزى. البحث: نحو تحقيق أمثل لنصوص الحديث النبوى.
  • أ.د. عبد المجيد محمود عبد المجيد. عنوان البحث: منهج تحقيق كتب الحديث الشريف قديمًا وحديثًا.
  • أ.د. عامر حسن صبرى. ألقاه نيابة عنه أ. محيى الدين جمال الدين . عنوان البحث: المنهج الأمثل فى أصول تحقيق المخطوطات.
  • أ.د. فيصل الحفيان. عنوان البحث: تحقيق مخطوطات السنة: اختيار النسخ وطرائق العمل.
  • أ.د. قاسم على سعد. عنوان البحث: أهمية جمع المخطوطات فى تحقيق كتب السنة وضوابط اختيارها.
  • د. كيلانى محمد خليفة. عنوان البحث: أثر الكتب المساعدة فى تحقيق كتب السنة نماذج تطبيقية من سنن الدارقطنى.
  • أ.د. عبد العزيز بن محمد الفريح. عنوان البحث: أهمية جمع المخطوطات فى تحقيق كتب السنة وضوابط اختيارها.
  • أ.د. حمزة بن عبد الله المليبارى. عنوان البحث: ما أحوجنا إلى تصحيح المسار فى تدريس علوم الحديث.
  • أ.د. سعيد محمد صالح صوابى. عنوان البحث: المتابعة عند المحدثين عرض وتمحيص.
  • د. إيمان محمد على عادل عزام. عنوان البحث: فقه الضوابط التى غابت عن البعض فى أثناء الحكم على الحديث فى ضوء قواعد الفقهاء والمحدّثين.
  • أ.د. عبد المهدى عبد القادر. عنوان البحث: المعجزات النبوية التى ظهرت فى زماننا.
  • أ.د. محمد محمود أحمد هاشم. عنوان البحث: جهود أهل العلم فى نشر كتب السنة النبوية.
  • أ.د. أحمد محمد على بيومى. عنوان البحث: عبد الله بن سالم البصرى رائد علماء الرواية فى عصره.
  • أ.د. محمد محمود أحمد بكار. ألقاه نيابة عنه أ. د. أحمد معبد عبد الكريم . عنوان البحث: السنة النبوية بين كيد أعدائها وجهل بعض أتباعها.
  • أ. صبرى عبد الخالق الشافعى. عنوان البحث: العناية بالمخطوطات مجهولة المؤلف والعنوان وأثر ذلك فى خدمة التراث.
  • أ.د. محمود عبد الخالق حلوة. عنوان البحث: منهج تحقيق كتب الحديث الشريف قديمًا وحديثًا.
  • أ.د. رضا زكريا حميدة. عنوان البحث: منهج تحقيق كتب الحديث قديمًا وحديثًا.
  • أ.د. عمر نجار على عبد الحافظ. عنوان البحث: دفاع عن البخارى وصحيحه.
  • د. أسامة السيد. عنوان البحث: جهود أهل العلم فى خدمة السنة النبوية.
  • أ. أحمد سيد محمد على نسيرة. عنوان البحث: موسوعة الحديث الشريف لجمعية المكنز الإسلامي (الإصدار الثاني - عرض علمى).

 توصيات المؤتمر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد:

فقد عقدت جمعية المكنز الإسلامى المؤتمر الأول لخدمة السنة النبوية بعنوان (السنة النبوية بين الواقع والمأمول) ، وذلك تحت رعاية الإمام الأكبر شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور : أحمد الطيب ، وقد كان لفضيلته كلمة ماتعة فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ، ألقاها نيابة عن فضيلته الأستاذ الدكتور : حسن الشافعى ، المستشار الفنى لفضيلته . وحضر تلك الجَلسة الافتتاحية أيضًا فضيلة مفتى الديار المصرية الأستاذ الدكتور : على جمعة ، وألقى كلمة رائعة .

وألقى بعد فضيلته كلمةَ المشاركين بالمؤتمر الأستاذُ الدكتور : أحمد عمر هاشم ، رئيس جامعة الأزهر الأسبق . وقد استمع المؤتمِرون أيضًا فى تلك الجلسة لكلمة الأمين العام للمؤتمر ، الأستاذ الدكتور : أحمد معبد عبد الكريم ، أستاذ الحديث بالأزهر الشريف ، ولكلمة مقرر المؤتمر الدكتور : كيلانى محمد خليفة ، مدير مشروع السنة المشرفة بجمعية المكنز الإسلامى.

هذا ، وقد استقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر المشاركين فى المؤتمر من علماء الحديث وأساتذته ، وذلك فى رحاب الأزهر الشريف ، وأبدى استحسانه الشديد لفكرة انعقاد مثل هذا المؤتمر لخدمة السنة النبوية المطهرة.

وقد عُقدت جلسات المؤتمر العشر على مدار ثلاثة أيام متتابعة ، قُدِّم خلالها ثلاثون بحثًا علميًّا قيِّمًا ، إضافة إلى المداخلات والتعقبات النافعة . وقد صدر عن جلسات علمائه وأطروحاتهم وخبراتهم فى هذا المجال المقدس عديدٌ من التوصيات والمقترحات . وفى هذا الصدد يتقدم المؤتمرون بالشكر والعرفان بالجميل لجمعية المكنز الإسلامى على عقد هذا المؤتمر المبارك ، وحُسن تنظيمه وكرم ضيافته ووفادته ، متمثلاً فى أمينه العام ومقرره.

التوصيات :

  • الحرص على عقد مثل هذا المؤتمر كُلَّمَا أمكن ذلك ، وفى أى مكان تتوافر فيه الإمكانات والكوادر المؤَهَّلة لذلك.
  • عَقْد ندوة تجمع كبار علماء الحديث ومحققيه ؛ لوضع قواعدَ متفق عليها لتحقيق مخطوطات الحديث وعلومه.
  • يوصى المؤتمر بإنشاء مجمع لكبار علماء الحديث من شتى الأقطار العربية والإسلامية تحت مظلة الأزهر الشريف ، لمناقشة القضايا المتصلة بالسنة النبوية حاضرًا ومستقبلاً ، وبداخله هيئة علمية تشرف على ما ينشر من كتب السنة ؛ للتحذير من النشرات التجارية المخربة والمفسدة والمنتحلة لتراث السنة.
  • ضرورة التنسيق بين مهندسى الحاسبات العاملين فى هذا الحقل الشريف والباحثين والمحققين المختصين بعلوم السنة النبوية ، وذلك لتخرج الأعمال الموسوعية دقيقةً متميزةً من الناحية العلمية , مع الإفادة فى الوقت نفسه من التقنية الحديثة فى مجال السنة ، ولا سيما فى مجالين :
أولهما : الاعتناء بترميز المادة العلمية المخَزَّنة فى البرامج الحاسوبية ، بما يجعلها تلبى حاجات الباحثين التفصيلية ، وتوصلهم إلى مشتملات ما هو مُحَمَّل فيها .
ثانيهما : توفير خاصية الخدمة الأفقية لاستحضار المعلومات المخَزَّنة فى البرامج الحاسوبية فيما يتعلق بذلك المجال المقدس الشريف .
  • التوصية بعدم تحقيق كتاب سبق تحقيقه تحقيقًا علميًّا دقيقًا إلا إذا دعت الضرورة إلى ذلك ، حتى لا تُهْدَرَ الجهود فيما لا طائل منه .
  • العمل على الاعتناء بمؤلفات تجمعُ الأبواب الفقهية من كل مصادر السنة، فى كل مسألة من المسائل الشرعية.
  • اعتبار الصحيحين حمًى غيرَ قابل للطعن فيه بأى حال من الأحوال .
  • التأكيد على أن باب الاجتهاد فى الحكم والتعليق على أحاديث غير الصحيحين بابٌ مفتوحٌ لعلماء الأمة المتخصصين بشرط امتلاك ملكات ذلك الأمر , وتطبيق القواعد المتبعة فيه تطبيقًا علميًّا دقيقًا.
  • ينبِّه المؤتمر على أن الحكم على الحديث لا ينبغى أن يصدر إلا من العالم المجتهد المتخصص فى علوم السنة .

واللهَ نسألُ أن يوفقنا جميعًا لخدمة سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ، التى بمتابعتها يتحقق النجاح والفلاح للمسلمين ما بين مَشْرقٍ للشمس ومغيب .

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .