الإصدار الثالث

 

انتهت جمعيةُ الْمَكْنِزِ الإسلامىِّ من طباعةِ الإصدارِ الثالثِ من موسوعتِها الحديثيةِ الْمُسَمَّاةِ

" جمعَ جوامعِ الأحاديثِ والأسانيدِ وَمَكْنِزَ الصحاحِ والسننِ والمسانيدِ "

وَقَدْ قَامَ على إنجازِ هذا الإصدارِ نخبةٌ من الباحِثِين المتخصِّصين فى علومِ الحديثِ الشريفِ واللغةِ العربيةِ بالتعاونِ مع القسمِ الهندسىِّ وقسمِ إدخالِ البياناتِ تحت إشرافٍ علمىٍّ من فضيلةِ الأستاذِ الدكتورِ أحمدَ معبدِ عَبْدِ الكريمِ أستاذِ الحديثِ الشريفِ وعلومِهِ بالأزهرِ الشريفِ.

ويشتملُ هذا الإصدار الثالث على قسمين:

 ۞۞ القسمُ الأولُ: إعادةُ تحقيقِ كتابَيْن من كتبِ الإصدارِ الأولِ ۞۞

  ۞ 1. سُنَنُ ابْنِ مَاجَهْ ۞

فقد أَعَدْنَا إخراجَهُ فى مجلدتَيْن مُعْتَمِدِينَ فى تحقيقِهِ على عَشْرِ نُسَخٍ خطيةٍ جيدةٍ، منها سبعُ نسخٍ كاملةٍ، وهى نُسَخٌ بالغةُ الإتقانِ مقروءةٌ على الأئمةِ الْحُفَّاظِ الأعلامِ وعليها خطوطُهُمْ، ويُضَافُ إلى ذلك الاعتمادُ على مطبوعةِ الشيخِ مُحَمَّدِ فُؤَادِ عَبْدِ الباقِى رحمه الله تعالى، وعلى عَدَدٍ من المصادرِ المساعدةِ؛ مثل مصباحِ الزجاجةِ فى زوائدِ ابْنِ مَاجَهْ للحافظِ شِهَابِ الدِّينِ الْبُوصِيرِىِّ نسخةً خطيةً، والإعلامِ بِسُنَّتِهِ عليه السلامُ شَرْحِ سُنَنِ ابْنِ مَاجَهْ للإمامِ للحافظِ مُغَلْطَاى بْنِ قَلِيج نسخةً خطيةً حيث إنه يذكرُ نَصَّ السُّنَنِ حَسَبَ نسختِهِ ثم يشرحُهُ، وتحفةِ الأشرافِ بمعرفةِ الأطرافِ للحافظِ الْمِزِّىِّ، وحاشيةِ السندىِّ حيث إنه يذكرُ نَصَّ السُّنَنِ حَسَبَ نسختِهِ ثم يشرحُهُ، وقد رجعنا إلى مخطوطاتِ بَعْضِ هذه الكتبِ لتحقيقِ الانتفاعِ الأمثلِ بها إذ كانت مطبوعاتُهَا رديئةً كثيرةَ التصحيفِ والتحريفِ والسقطِ. وتتضمَّنُ طبعتُنَا هذه زياداتٍ لأبى الحسنِ القطانِ خَلَتْ منها جميعُ الطبعاتِ السابقةِ، فالحمدُ لِلَّهِ على توفيقِهِ.

التفاصيل ومنهجنا فى التحقيق

 

۞۞۞

 

 ۞ 2. مُوَطَّأُ الإمامِ مالكٍ ۞

 فقد أَعَدْنَا إخراجَهُ أَيْضًا فى مجلدتَيْن مُعْتَمِدِينَ فى تحقيقِهِ على خَمْسَ عَشْرَةَ نسخةً لِكُلٍّ منها ما يُؤَهِّلُهَا للاعتمادِ عليها فى تحقيقِ نَصِّ الكتابِ، منها ثَمَانِ نُسَخٍ كاملةٍ، كما أن منها أَيْضًا إِحْدَى عَشْرَةَ نسخةً قد تَفَرَّدْنَا بها بفضلِ اللَّهِ تعالى فَيُطْبَعُ عليها الموطأُ لأولِ مَرَّةٍ، وهى نُسَخٌ بالغةُ الإتقانِ مقروءةٌ على الأئمةِ الحفاظِ الأعلامِ مُثْبَتَةٌ عليها خطوطُهُمْ، ويُضَافُ إلى ذلك الاعتمادُ على مطبوعةِ الشيخِ مُحَمَّدِ فُؤَادِ عَبْدِ الباقى رحمه الله تعالى، والاستعانةُ أَيْضًا بعددٍ من المصادرِ الوسيطةِ المساعدةِ.

التفاصيل ومنهجنا فى التحقيق

 

 ۞۞ القسمُ الثانى: تحقيقُ أربعةِ كتبٍ جديدةٍ هى ۞۞

 

 ۞ 1. السُّنَنُ للإمامِ الدارقطنىِّ ۞

الدارقطني

وقد أخرَجْنَاه بفضل الله تعالى فى ثلاثِ مجلداتٍ مُعْتَمِدِينَ فى تحقيقِهِ على إِحْدَى عَشْرَةَ نسخةً خطيةً، أَكْثَرُهَا لم يُحَقَّقِ الكتابُ عليها من قَبْلُ، وهى نُسَخٌ بالغةُ الإتقانِ مقروءةٌ على الأئمةِ الحفاظِ الأعلامِ مُثْبَتَةٌ عليها خطوطُهُمْ، ويُضَافُ إلى ذلك الاعتمادُ كذلك على مطبوعةٍ حجريةٍ قديمةٍ، والاستعانةُ أَيْضًا بمجموعةٍ كبيرةٍ من المصادرِ الوسيطةِ المساعدةِ التى تُعَدُّ نسخًا فرعيةً من الكتابِ، مع النظرِ فى كتبِ التراجِمِ والرجالِ والْمُؤْتَلِفِ والْمُخْتَلِفِ لتحريرِ أسانيدِهِ، والإفادةِ أَيْضًا من كتبِ اللغةِ والمعاجمِ والغريبِ لضبطِ عباراتِهِ وشرحِ ألفاظِهِ، وتتضمنُ طبعتُنَا هذه كلامًا على الرجالِ جَرْحًا وتعديلًا وأحكامًا على الأحاديثِ إعلالًا وتصحيحًا للإمامِ الدارقطنىِّ قد خَلَتْ منها جميعُ الطبعاتِ السابقةِ للكتابِ.

التفاصيل ومنهجنا فى التحقيق

 

۞۞۞

 

۞ 2. سُنَنُ الدارمىِّ المسَمَّى بالمسْنَدِ ۞

الدارمي

وقد أخرَجْنَاه بفضل الله تعالى فى مجلدة واحدة مُعْتَمِدِينَ فى تحقيقِهِ على تِسْعِ نُسَخٍ خطيةٍ تَخَيَّرْنَاهَا مِمَّا وَقَفْنَا عليه بعد البحثِ قَدْرَ الاستطاعةِ فى مكتباتِ المخطوطاتِ الموجودةِ فى شَتَّى أنحاءِ العالمِ، ويُضَافُ إلى ذلك المطبوعةُ الهنديةُ، والاستعانةُ أَيْضًا بعددٍ من المصادرِ المساعدةِ التى اعْتَمَدْنَا فى بَعْضِهَا على النسخِ المخطوطةِ دُونَ المطبوعةِ لكثرةِ ما بها من تصحيفٍ وتحريفٍ وسقطٍ.

التفاصيل ومنهجنا فى التحقيق

 

۞۞۞

 

۞ 3. المعْجَمُ الصغيرُ للإمامِ الطبرانىِّ ۞

وقد أخرَجْنَاه بفضل الله تعالى فى مجلدتَيْن مُعْتَمِدِينَ فى تحقيقِهِ على تِسْعِ نُسَخٍ خطيةٍ، منها سَبْعُ نُسَخٍ كاملةٍ، كما أن منها سَبْعَ نُسَخٍ قد تَفَرَّدْنَا بها بفضلِ اللَّهِ تعالى، فَيُطْبَعُ عليها المعجمُ الصغيرُ لأولِ مَرَّةٍ، ويُضَافُ إلى ذلك الاعتمادُ على مطبوعةِ الدكتورِ مُحَمَّدِ شكورِ محمودٍ وعلى عددٍ من المصادرِ المساعدةِ التى تُعَدُّ نسخًا فرعيةً من المعجمِ الصغيرِ.

التفاصيل ومنهجنا فى التحقيق

 

۞۞۞

 

 ۞ 4. المسْنَدُ للإمامِ عَبْدِ اللَّـهِ بْنِ الزُّبَيْرِ الْحُمَيْدِىِّ ۞

الحميدي

وقد أخرَجْنَاه بفضل الله تعالى فى مجلدةٍ لطيفةٍ مُعْتَمِدِينَ فى تحقيقِهِ على خَمْسِ نسخٍ خطيةٍ، ويُضَافُ إلى ذلك الاعتمادُ أَيْضًا على مطبوعةِ الشيخِ حَبِيبِ الرحمنِ الأعظمىِّ وعلى عددٍ كبيرٍ من المصادرِ الوسيطةِ المساعدةِ التى تُعَدُّ نسخًا فرعيةً من مُسْنَدِ الإمامِ الْحُمَيْدِىِّ.

التفاصيل ومنهجنا فى التحقيق

 

۞۞۞ 

 

 واللهَ نسألُ أن يباركَ فى هذه الجهودِ، وأن يجعلَهَا خالصةً لوجهِهِ الكريمِ مُكَلَّلَةً بالتوفيقِ والنجاحِ، كما نسألُهُ تعالى أن يَعْصِمَنَا وإخوانَنَا من الخطإِ والزَّلَلِ فى القولِ والعملِ، إنه تعالى على كُلِّ شَىْءٍ قديرٌ، وبالإجابةِ جديرٌ.

 العودة لصفحة الإصدارات المطبوعة

لشراء الإصدار المطبوع من فضلك اضغط هنا